منتدي مجله اثريات
أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..

¨°o.O (منتدي مجله اثريات O.o°¨

المدونه لك ولافراد عائلتك فحافظ عليها واشترك لدينا في صفحتنا علي الفيس بوك لنشر كل ما هوا جديد
https://www.facebook.com/unlearn2015/









منتدي مجله اثريات

مجله اثريات
 
الرئيسيةالرئيسية  فكره VS فكرهفكره VS فكره  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  



شاطر | 
 

 قصه الاخوين الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توت عنخ امون
مؤسس المنتدي
avatar

ذكر
الموقع : فكره vs فكره
المزاج : لا اله الا الله محمد رسول الله
جنسيتك : مصري

مُساهمةموضوع: قصه الاخوين الجزء الاول   الجمعة يناير 01, 2016 1:41 pm

قصة الأخوين

قصة الأخوين هي أول قصة من نوعها في الأدب المصري القديم، ولقد جذبت أنظار العالم لغرابة وقائعها ومشابهتها قصصًا أخرى حكيت في الزمن الحديث. وهذه القصة من القرن الثاني عشر قبل الميلاد، صوّرت ما يمكن أن تأتيه أنثى لعوب في بيت ريفي صغير، وأسهبت القصة في وصف الحياة الريفية وجمعت بين ما يمكن أن يحدث في واقع الحياة وبين ما لا يحدث إلا في الخيال والمعجزات.

سجلت القصة من الأدب المصري القديم على بردية الأخوين "أنوبيس وباتا" وتعود هذه البردية إلى عصر الرعامسة "عصرالدولة الحديثة" وهي محفوظة ألان في المتحف البريطاني، وقد ظهر اثر هذه القصة في قصة النبي يوسف "العهد القديم". وكذلك في حكاية قمر الزمان "كتاب ألف ليلة وليلة"، وأيضًا في قصة إيفان والسيف المسحور. إحدى القصص الشهيرة في الأدب الروسي، وتعتبر بردية الأخوين نموذج مثالي لأدب الواقعية الخرافية السحرية.


ملخص القصة


يحكى أن بيتًا واحدًا يضم أخوين كبيرهما متزوج ويسمى "إنبو" وصغيرهما غير متزوج ويسمى "باتا"، وقد وصفت القصة "باتا" الصغير بآيات القوة والإخلاص والوفاء، وصورته مؤيدًا بقوة ربانية، وروت أنه عرف منطق الحيوان، ونسبت إليه المهارة المطلقة في شئون الزراعة والرعي. واعتاد "باتا" أن يخرج بماشية أخيه مع الفجر فيحرث أويحصد ويرعى قطيعه، ثم يعود في المساء محملاً بخيرات الحقل وألبان البقر ويقدمها راضيًا بين يدي أخيه وزوجته. وبعد أن يتناول عشاءه ينطلق إلى حظيرة الماشية فينام فيها وحيدًا قانعًا فإذا اقترب الفجر أعد إفطار أخيه وقدمه إليه، ثم أخذ إفطاره معه وساق ماشيته إلى الحقل والمرعى وكان يحدث أحيانًا أن تتهامس الماشية فيما بينها بأن الكلأ في مكان بعينه وفير نضير؛ فيفهم "باتا" قولها ويحقق لها رغبتها وينتجع بها ما توده من العشب.





وفي يوم كان الأخوان يزرعان في الحقل فاحتاجا إلى بعض البذر، وذهب الأخ الأصغر إلى البيت ليحضره، وكانت زوجة أخيه الكبير تمشط شعرها، فما رأته يحمل قدرًا كبيرًا من البذور على سواعده حتى راقها جماله، وأعجبت بقوته، فراودته عن نفسه، وغلقت الأبواب وقالت هيت لك ودعنا نمرح ساعة ونضجع، فذلك خير لك ولسوف أخيط لك ثيابًا حسانًا، وفوجئ الفتى وأجفل وبدا في هيئة فهد الصيد الغضوب كما روت القصة وأربد وجهه من سوء ما دعته إليه، وقال لها الفتى: "اسمعي أنت بالنسبة لي في منزلة الأم وزوجك في منزلة الأب لأنه أكبر مني وقد تعهدني ورباني فلم هذا العار الذي تدعينني إليه؟ إياك أن تفاتحيني فيه مرة أخرى ولك من ناحيتي ألا أخبر أحدًا به أو أدعه يخرج من فمي إلى أحد". واحتمل "باتا" حمولته، وانصرف إلى المزرعة، فلما بلغ أخاه استأنف العمل كدأبه دون أن ينبس ببنت شفة.

الي اللقاء في الجزء الثاني
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://unlearn.new-forum.com
 
قصه الاخوين الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي مجله اثريات  :: مجله أثريات :: مجله أثريات-
انتقل الى: